الحساسية المفرطة 

قد يؤدي تعرض شخص ما لمواد مثيرة للحساسية إلى إصابته بحساسية مفرطة قد تتطور إلى ضيق في التنفس أو هبوط في الدورة الدموية مما يهدد حياة الشخص المصاب.

وهناك مواد كثيرة يمكن أن تسبب تلك الحساسية المفرطة وتشمل: سم الحشرات، وحبوب اللقاح، وبعض الأغذية والأدوية وقد يحدث تساقط للشعر عند بعض الأفراد كردود أفعال لأسباب غير معروفة.

وفي بعض الحالالات قد تؤدي الحساسية إلى طفح جلدي وتضخم شديد في العينين أو الشفتين أو داخل الحلق أيضاً لدرجة حدوث صعوبة في التنفس، إضافة إلى حدوث انحفاض في ضغط الدم.

وقد تصاحب الحساسية دوار أو تشوش ذهنى و تشنج في البطن وغثيان وتقيء أو إسهال.      

كيفية مواجهة الحساسية المفرطة :

  • إذا كنت تعرف أنك مصاب بالحساسية تجاه بعض المواد فعليك أن تحمل معك الأدوية المضادة للحساسية، إما إذا أصيب شخص أمامك بحساسية مفرطة فإنه يجب عليه إتباع الآتي:
  • الاتصال برقم الطوارىء الطبية (997).
  • فحص الأدوية الخاصة بهذا الشخص والتي قد يحملها لعلاج نوبة الحساسية مثل المحقن الذاتي، وإعطاءه الدواء كما هو مبين على علبة الدواء.
  • وضع الشخص في حالة استرخاء على الظهر رافعاً قدميه بمستوى أعلى من الرأس.
  • القيام بفك الملابس الضيقة وتغطية الشخص بالبطانية وعدم اعطاءه أي شيء للشرب.
  • في حالة حدوث قيىء أو نزيف من الفم قم بتحويل الشخص على جنبه لمنع الاختناق.
  • إذا لم يكن هناك علامات حيوية ( التنفس، السعال، أو الحركة ) يجب إبلاغ المسعفين فوراً لكي يقوموا بعملية إنعاش القلب والصدر.  

...........................................................................

حررت هذه المعلومات من قبل المجلس الاستشاري للمحتوى التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني علماً بأن هذه المعلومات لا تغني عن الاستشارة الطبية. 

Last Modified

22-Mar-2015 12:40 PM