نسخة تجريبية
بحث
المقالات
 
Shareشارك إطبع اضف الى مفضلتك
 
19 ديسمبر 2009
 د. هناء فاخوري، أستاذ مساعد، كلية الطب 
الإنفلونزا والحمل 
في حال إصابة الحامل بأعراض الانفلونزا ، سواءاً كانت انفلونزا موسمية (عادية) أو انفلونزا الخنازير ،يجب عليها الحصول على الرعاية المناسبة من أجل الحفاظ على سلامتها وسلامة الجنين.
لماذا يسمى فيروس H1N1 في بعض الأحيان "انفلونزا الخنازير"؟

عرف فيروس H1N1 في بادئ الأمر بـ "انفلونزا الخنازير" لأن الفحوصات المخبرية أظهرت أن العديد من الجينات في هذا الفيروس الجديد تشبه بشكل كبير فيروسات الانفلونزا التي تحدث عادة في الخنازير. ويحتوي فيروس H1N1 على جينات من فيروسات الانفلونزا التي عادة ما تنتشر بين الخنازير في أوروبا وآسيا وجينات من انفلونزا الطيور وجينات من الأنفلونزا البشرية.
 

 

ما هو تأثير انفلونزا H1N1 على المرأة الحامل؟

يعتبر هذا الفيروس مثل الفيروسات التي تسبب الانفلونزا الموسمية العادية  وتؤثر على الجهاز التنفسي (الأنف والحنجرة والرئتين). إنّ احتمالية إصابة الحوامل ليست مرتفعة  مقارنة مع بقية الفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس. ومع ذلك ، فإصابة المرأة الحامل يجعلها اكثر عرضة لحدوث مضاعفات أثناء الحمل أو خلال الأربع أسابيع الأولى بعد الولادة. وتشمل هذه المضاعفات الإلتهاب الرئوي وكذلك الولادة المبكرة. ولكن في معظم الحالات ، أدت إصابة النساء الحوامل  بفيروس H1N1 إلى اصابتهن بأعراض خفيفة ومن ثم الشفاء التام. وهذا النوع من الفيروس عادة لا يسبب مشاكل لدى الأطفال الذين لم يولدوا بعد؛ولكن يجب الإشارة إلى أن المعلومات حول هذا الموضوع لا تزال غير كافية لذا يجب أخذ الحيطة والحذر. إذ ينبغي على كل حامل حماية نفسها من الإنفلونزا وتجهيز خطة عمل في حال إصابتها باعراض الانفلونزا.

هل يجب على النساء الحوامل أخذ لقاح انفلونزا H1N1؟

يوصي الأطباء النساء الحوامل بأخذ لقاح الإنفلونزا العادية وكذلك انفلونزا H1N1. ولكن بما أنه لقاح جديد يجب على الحامل أن تقرر معطبيبها الخاص ما إذا كانت ستأخذ اللقاح أم لا. هذه اللقاحات تكون متوفرة في عيادة الطبيب أو في مراكز الرعاية الصحية الأخرى.

ماذا يجب أن أفعل إذا كانت لدي أعراض الانفلونزا؟

من المهم للحامل في حال تعرضها لأي مرض أن تتبع النصائح الطبية التالية:
  • ارتاحي في المنزل.
  •  عند ارتفاع حرارتك لأكثر من ٣۸ درجة مئوية  قومي بعلاجها بأخذ خافض الحرارة الباراسيتامول.
  • اشربي الكثير من السوائل (بدون الإكثار من القهوة والشاي) لتعوضي تلك التي فقدتها نتيجة ارتفاع درجة الحرارة.
  • إذا كنت لوحدك اطلبي من أحد أقاربك أن يتفقدك من وقت لآخر.
  • اتصلي بطبيبك / مركز للرعاية الصحية إذا كانت لديك أية مخاوف.
    لا تتناولي أي دواء بدون موافقة طبيبك الخاص!

ما هي الأدوية المضادة للفيروسات؟

تستخدم مضادات الفيروسات لوقف انتشار الفيروس في الجسم وعادة تؤخذ لمدة 5 أيام.  ويعتبر دواء تاميفلو Tamiflu واحد من الأدوية المضادة للفيروسات.

هل يمكنني أخذ الأدوية المضادة للفيروسات (تاميفلو) أثناء الحمل؟

لا ينصح بأخذ الأدوية المضادة للفيروسات إذا كنت فقط على اتصال مع شخص مصاب بالانفلونزا. ولكن قد يطلب منك الطبيب أخذ الأدوية المضادة للفيروسات إذا انتقلت لك العدوى خلال فترة الحمل أو في الأسابيع الأربع بعد الولادة  وكنت تعانين مما يلي:

ارتفاع درجة الحرارةإلى ٣۸ درجة مئوية    أو سعال شديد أو ضيق في التنفس، بالإضافة إلى واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • ألم في الحلق
  • ألآم في العضلات أو المفاصل.
  • ارهاق أوتعب شديد.

هل يعتبر تناول التاميفلو آمن خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؟

على الرغم من أن هناك معلومات قليلة حول سلامة التاميفلو في الحمل، إلا أن الدراسات التي أجريت على الحيوانات لا تشير الى أنّ هناك خطر على الجنين. فالتاميفلو يمكن أن يستخدم في الحمل لتفادي بعض المضاعفات الخطيرة. حيث أن الأنفلونزا أثناء الحمل قد تسبب التهاباً رئوياً  مما  قد يشكل خطراً على الجنين. بالإضافة إلى ذلك، يرتبط ارتفاع درجة حرارة الجسم في الثلث الأول من الحمل بزيادة خطر تعرض الجنين لتشوهات مثل تشوهات القناة العصبية و خطر الإجهاض.

هل ما زلت في حاجة للحصول على المشورة الطبية حتى لو كنت قد بدأت تناول الأدوية المضادة للفيروسات؟

حتى لو كنت قد بدأت تاميفلو، لا تزالين في حاجة للمشورة الطبية إذا كان لديك أي مما يلي :

  • صعوبة و ضيق في التنفس أو ألآم في الصدر.
  • بلغم يحتوي على دم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة وعدم الاستجابة لخافض الحرارة الباراسيتامول.
  • ارتباك.
  • دوار مفاجئ.
  • قيء شديد أو مستمر.

إذا كانت لديك أعراض تشبه أعراض الانفلونزا يجب عليك الحصول على رعاية طبية ملائمة.

ماذا لو كانت لدي أعراض انفلونزا في  موعد الولادة القيصرية الاختيارية أو عملية  التحريض على الولادة؟

إذا كان هناك سبب ملح للشروع في الولادة أو الولادة القيصرية ينبغي عليك أن تتبعي الخطة التي وضعها طبيبك. ولكن في حال سمحت حالتك وحالة الجنين ، يفضل تأخير عملية الولادة خمسة أيام مما يعطيك الوقت الكافي لتتعافي.

في حال أصبت بفيروس H1N1 ،إلى متى سأظل حاملة للمرض ؟

تصل فترة حضانة انفلونزا فيروس H1N1 للحوامل وغير الحوامل إلى ٤ أيام. أما بالنسبة للأشخاص الذين ثبتت اصابتهم بالفيروس فيكونون حاملين للمرض لمدة ٢٤ ساعة قبل الأعراض ويصل إلى ٧ أيام بعد ظهور الأعراض. وقد يبقى الشخص معدياً لمدة تصل إلى ١٠ أيام إذا كانت الأعراض شديدة.

 

هل يمكنني إرضاع طفلي وأنا مصابة بالمرض؟

  • يوصى بإرضاع طفلك لأن حليب الثدي يحتوي على أجسام مضادة تحمي طفلك من الإصابة. إنّ الأطفال الذين تتم رضاعتهم بشكل طبيعي هم أقل عرضة للأمراض مقارنة بالأطفال الذين تتم رضاعتهم رضاعة صناعية.
  • لا توقفي الرضاعة الطبيعية بسبب مرضك.
  • قومي بالرضاعة الطبيعية في وقت مبكر وبشكل مستمر.
  • ابتعدي عن  الرضاعة الصناعية قدر الإمكان.
  • قومي بغسل يديك قبل رضاعة طفلك وقبل التعامل معه.
  • احرصي على عدم السعال والعطاس في وجه طفلك.
  • قومي بوضع القناع للحد من انتقال الفيروس لطفلك.
  • يفضل ضخ الحليب وأن يرضع غيرك الطفل.
  • اتصلي بطبيب طفلك في حال:
    • ظهرت على طفلك أعراض الانفلونزا.
    • كان لا يتغذى بشكل جيد.
    • بدت عليه أعراض التعب.

هل يمكنني تناول دواء لعلاج أو منع فيروس H1N1 أثناء الرضاعة؟

نعم يمكن لك إرضاع طفلك حتى في حال تناولك لعلاجات مضادة لفيروس H1N1، حيث أظهرت دراسات حديثة أن الأدوية المضادة للفيروسات تنتقل  حليب الأم بتركيز قليل وغير خطير للطفل.

وختاماً نتمنى لجميع الحوامل الصحة والعافية! بارك الله لكم في الموهوب ! وفي حفظ الله!



_________________________________________________

المراجع:

 http://www.rcog.org.uk/news/swine-flu-alerts                
 http://www.hc-sc.gc.ca
 http://www.cdc.gov/h1n1flu/guidance/4
 http://www.cdc.gov/H1N1flu/pregnancy/antiviral_messages.htm
 2009 H1N1 Flu (Swine Flu) and Feeding your Baby: What Parents Should Know


© 2008-2014 الشؤون الصحية بالحرس الوطنى , جميع الحقوق محفوظة