نسخة تجريبية
بحث
المقالات
 
Shareشارك إطبع اضف الى مفضلتك
 
03 نوفمبر 2009
 د. هناء فاخوري، أستاذ مساعد، كلية الطب  
كيفية الوقاية من سرطان عنق الرحم 
ما هو عنق الرحم؟

عنق الرحم هو الجزء السفلي من الرحم، وهو الجزء الذي يربط بين المهبل والرحم.

ما هو سرطان عنق الرحم؟

هو سرطان ينتج عن تغيرات غير طبيعة في خلايا عنق الرحم، حيث تنمو وتتضاعف هذه الخلايا بشكل غير طبيعي. عادة ما يستغرق هذا النوع من السرطان سنوات عدة  ليتطور. ولكن هناك دلالات لبداية سرطان عنق الرحم  تطرأ على خلايا الرحم، وهي عبارة عن خلل نسيجي يسمى  Cervical Intraepithelial Neoplasia.

عند اكتشاف هذا الخلل في وقت مبكر يمكن علاجه، ولكن في حال لم يتم اكتشافه مبكراً قد يتحول هذا الخلل إلى سرطان.
 
 
 
 

كيف يمكن اكتشاف سرطان عنق الرحم في وقت مبكر؟

  • يتم الكشف عن سرطان عنق الرحم من خلال التغيرات غير الطبيعية في خلايا  عنق الرحم،  وذلك بواسطة فحص مخبري يعرف باسم اختبار عنق الرحم أو "المسحة المهبلية".
  • يعتبر فحص عنق الرحم جزء هام من الرعاية الصحية الروتينية لكل امرأة متزوجة.
  • ينبغي على كل امرأة متزوجة أن تخضع لفحص عنق الرحم مرة كل ٣ سنوات على الأقل ، ابتداءاً من السنة الثالثة بعد الزواج.
  • في حال أظهر الفحص تغيرات غير طبيعية في الخلايا ،عادة ما يتم اجراء المزيد من الفحوصات الطبية للتأكد من الحالة.


ما هو اختبار عنق الرحم أو "المسحة المهبلية"؟

يتم اجراء اختبار عنق الرحم أو "المسحة المهبلية" لفحص خلايا عنق الرحم والمهبل. وقد تم اختراع هذا الفحص من قبل العالم اليوناني بابانيكولو. لذلك تسمى المسحة المهبلية Pap smear أي فحص باب اختصاراً لإسم بابانيكولو. عند اجراء المسحة المهبلية، يتم اكتشاف التغيرات غير الطبيعية في خلايا عنق الرحم والتي قد تتحول إلى خلايا سرطانية إذ لم يتم معالجتها مبكراً. ولذلك تعتبر المسحة المهبلية من أهم الإجراءات الوقائية لصحة المرأة.

ويتم عمل اختبار المسحة المهبلية في العيادة من قبل طبيب الأسرة أو طبيب أمراض النساء والولادة. إذ يقوم الطبيب بإدخال أداة تسمى speculum وهي موسعة للمهبل  لتمكين الطبيب من رؤية عنق الرحم. ومن ثم يقوم بأخذ عينة من  خلايا  عنق الرحم. يعتبر هذا الإجراء الروتيني غير مؤلم ،ولكنه يتطلب التعاون من المرأة كي يتم الفحص بالدقة المطلوبة. بعدها يتم ارسال العينة إلى المختبر حيث تفحص باستخدام المجهر. وعادة ما تظهر النتيجة بعد اسبوعين من عمل الفحص. ويجب على المرأة مراجعة الطبيب أو الممرضة لمعرفة النتيجة.

ماذا يحدث عندما يتم تشخيص خلل نسيجي في عنق الرحم؟

في حال تم تشخيص خلل نسيجي في  عنق الرحم، يقوم الطبيب بوضع خطة متابعة. قد تتطلب خطة المتابعة عمل مسحة مهبلية أخرى بعد ٣-٦ أشهر.  وفي بعض الحالات قد يطلب الطبيب القيام بتنظير مهبلي ( لفحص الجزء الداخلي للمهبل وعنق الرحم) وأخذ خزعة من عنق الرحم (عينة من عنق الرحم لتحليلها في المختبر).

قد  يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي في  عدة حالات  نذكر منها:

  • آفات دائمة من الفئة المتوسطة.
  • آفات متوسطة في طور أن تكون ذات درجة عالية.
  • آفات من الفئة العالية.


 

   
 
 

يعتمد نوع التدخل الجراحي على نتيجة التحليل التشريحي للعينة المأخوذة من الآفات. قد يتطلب العلاج استئصال القطعة المصابة من نسيج عنق الرحم أو تدمير خلاياها. عادة ما يتم اجراء العملية في عيادة الطبيب، إلا أنّ حوالي ١٠٪ من الحالات قد تتطلب تخدير كامل، إمّا بسبب كبر حجم المنطقة التي تحتاج للتدخل الجراحي أو في حال عدم ارتياح المريضة.

ما هي الأعراض المبكرة لسرطان عنق الرحم؟

  • نزيف مهبلي غير متوقع: مثل النزيف بعد انقطاع الطمث أوبعد الجماع أوبين فترات الطمث (في غير موعد الدورة الشهرية).
  • آلام غير معتادة أثناء الجماع.


من المهم أن نعرف أن هذه الأعراض ليست دائماً مرتبطة بسرطان عنق الرحم. فكثير من أمراض النساء قد تسبب مثل هذه الأعراض. ومع ذلك ، في حال وجود أيّ من هذه الأعراض يجب استشارة طبيب مختص.

ما هي مسببات سرطان عنق الرحم؟

يعتبر فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) المسبب الأساسي لسرطان عنق الرحم. أماّ العوامل التي تهيىء المرأة للإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري فتشمل: الزواج في سن مبكر جداً، الزواج من شخص ذو علاقات جنسية متعددة، التدخين، و أي مرض قد يسبب ضعف في مناعة المرأة.

 

ما هي فيروسات الورم الحليمي البشري؟

فيروسات الورم الحليمي البشري (HPV) هي مجموعة متنوعة من أكثر من مئة فيروس، وهي تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية . قد تبقى هذه الفيروسات غير نشطة لعدة سنوات قبل أن تصبح نشطة، وتبدأ بالتأثيرعلى خلايا عنق الرحم . وفي حال لم يتم تتبع التغيرات الغير الطبيعية الناتجة عن الفيروس، قد تؤدي للإصابة بسرطان عنق الرحم.

ما هو لقاح فيروس الورم الحليمي البشري؟

في عام ٢٠٠٦م  تم تطوير لقاح جديد من أجل الوقاية من الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري نوع ٦ و ١١ و ١٦ و ١۸. و من المعروف أنّ هذه الأنواع قد تسبب سرطان عنق الرحم. وللقاح فعالية عالية في الوقاية من الإصابة بهذه الأنواع. لكن يجب أن تأخذ المرأة هذه اللقاحات قبل أن تصاب بفيروس الورم الحليمي البشري. لذلك من المستحسن أن تعطى الفتيات هذا اللقاح قبل الزواج.  ولا يعتبر هذا اللقاح وسيلة من وسائل العلاج. 

 
 
حتى بعد أخذ اللقاح، يجب على المرأة عمل اختبار المسحة المهبلية بانتظام. و يرجع سبب ذلك إلى أنّ اللقاح لا يحمي من جميع أنواع فيروسات الورم الحليمي البشري.

ما يجب أن تعرفه المرأة السعودية عن سرطان عنق الرحم؟

يحتل سرطان عنق الرحم المرتبة الخامسة بين أمراض السرطان الأكثر شيوعاً لدى النساء في المملكة العربية السعودية. ولكن يتميزهذا السرطان بظهور فترة ما قبل الاصابة بالسرطان، حيث يمكن أن يتم الكشف عن المرض وعلاجه بسهولة. لذلك، يمكن الوقاية من هذا المرض عن طريق زيادة وعي الجمهور بأهمية اختبار المسحة المهبلية. إذ يجب على كل امرأة متزوجة القيام بهذا الفحص على الأقل مرة كل ٣ سنوات، وذلك منعاً لسرطان عنق الرحم. للأسف، لم يتم تطبيق برنامج لفحص سرطان عنق الرحم  في المملكة، ولذلك يجب على  كل امرأة أن تتذكر تاريخ اختبار المسحة المهبلية الماضي  وتتأكد بنفسها من  حجز موعد الفحص التالي.


© 2008-2014 الشؤون الصحية بالحرس الوطنى , جميع الحقوق محفوظة