مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء يوعي من مخاطر السقوط

مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء يوعي من مخاطر السقوطأقامت لجنة الوقاية من السقوط في مستشفى الملك عبدالعزيز التابع للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني بالأحساء، فعاليات التوعية من السقوط، وسط حضور كبير من المراجعين والمرضى والموظفين، الذين اطلعوا على عرض متكامل من أقسام المستشفى حول خطر السقوط وطرق الوقاية منه.

وأوضح المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في القطاع الشرقي الدكتور أحمد العرفج أن "هذه الفعالية تأتي للتوعية بخطورة السقوط، والذي يمكن أن يتسبب في نتائج وأضرار كبيرة، حيث أن الاحصاءات تشير إلى أنه وفي كل 20 دقيقة يسقط شخص في العالم، ومن بين أربعة أشخاص يسقط واحد على الأقل سنوياً، وهي مؤشرات خطيرة تستوجب توعية المجتمع".

وقال "تتركز الإصابات من جراء السقوط على الرأس والعامود الفقري والأطراف والحوض، وعلاجها مكلف جداً، لكن الوقاية أسهل لذا يجب التنبيه على أهمية أخذ الحذر والحيطة من السقوط، ومن أسبابه البيئة المحيطة وعدم إلتزامها بمعاير السلامة، مثل المنازل التي تعاني من ضعف الإضاءة، والأرضيات الزلقة وتمديدات الكهرباء على الأرض وغيره".

تركزت الفعالية على معرض توعوي شارك فيه أقسام وإدارات عدة منها إدارة التمريض والتثقيف الصحي والصيدلية والعناية المركزة للأطفال، والنساء والولادة والعلاج الطبيعي وغيرهم، قاموا بمهمة التوعية والشرح بسبل الوقاية من السقوط.

وتحرص بعض المستشفيات حول العالم على تقليل نسب السقوط بالنسبة للمرضى، ومن أبرز الخطط لذلك وضع سوارة خاصة تبين أن هذا المريض معرض للسقوط، وأيضاً استخدام أغطية حمراء لسرير المريض حتى يذكر الطاقم التمريضي والطبي بإمكانية تعرضه لذلك، إلى جانب استخدام أحذية خاصة تمنع الانزلاق.

وافتتح الفعاليات نيابة عن الدكتور العرفج، نائب المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الطبية الدكتور علي القرني، ونائب المدير الإقليمي للتشغيل الأستاذ سعود البقمي، واللذان أشادا بالفعالية مثمنين الجهود التي بذلت في سبيل إيصال الرسائل التوعوية للمجتمع.

Last Modified

03-Oct-2019 08:49 AM