​مركز الأميرة نورة للأورام

بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية – بجدة 

يطلق الحملة التوعوية الحادية عشر لسرطان الثدي 

تحت شعار انت قدها "لأنك تهمينا ... إفحصي وطمنينا "

الحملة التوعوية الحادية عشر لسرطان الثديالحملة التوعوية الحادية عشر لسرطان الثدي 
 

اطلق مركز الاميرة نورة للأورام بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية – بجدة فعاليات الشهر التوعوي الحادي عشر لسرطان الثدي والذي يستمر شهر كاملاً بالتعاون مع الجمعية السعودية للأورام وخدمات التوعية الصحية اليوم الأحد 06 أكتوبر 2019م تحت شعار انت قدها "لأنك تهمينا .. إفحصي وطمنينا " ، حيث بدأت الفعاليات بمعرض توعوي تثقيفي بمركز العيادات الخارجية شاركت فيه الجهات ذات العلاقة ، وقد افتتح المعرض سعادة الدكتور / أشرف الصحفي نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية للشؤون السريرية بالقطاع الغربي  بحضور مسؤولي مركز الأميرة نورة للأورام .

من جهته أوضح الدكتور/ متعب الفهيدي استشاري أورام الثدي رئيس الحملة السنوية للشهر التوعوي لسرطان الثدي  أن التوعية تتمثل بالكشف المبكر على الورم عن طريق اتباع النصائح والارشادات الطبية التي تحث على عمل الفحص الذاتي الشهري للثدي، الفحص السريري، وإجراء الماموجرام سنوياً للسيدات ذات المعدل العادي ابتداءً من سن الأربعين، والتعرف على الحالة الصحية الطبيعية للثدي لكي تتمكن السيدة من معرفة ما هو غير طبيعي لا سمح الله والحرص على اتباع نمط وأسلوب حياة صحي يتمثل في المحافظة على الوزن المثالي والصحي للجسم والتغذية الصحية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

وبين الدكتور/ الفهيدي أن عوامل الخطر المؤدية إلى سرطان الثدي هي الزيادة في العمر، وتعرض منطقة الصدر للعلاج الإشعاعي في سن مبكر، والعلاجات الهرمونية لفترات طويلة، وزيادة الوزن والتغذية الغير صحية، واهمية الفحص المبكر من خلال الفحص الذاتي أو أشعة الماموجرام حيث يصل معدل الشفاء من سرطان الثدي في الحالات المبكرة بنسبة 98 % ، و تجنب اخذ الهرمونات التعويضية من غير استشارة الطبيب ، اهمية الفحص الدوري واشعة الماموجرام بعد سن الأربعين بشكل دوري ، والعوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بالمرض ، وطرق الكشف المبكر لسرطان الثدي ، وضرورة المتابعة مع الطبيب المعالج بعد نهاية العلاج.

ويحتضن الشهر التوعوي مؤتمر عالمي ضخم تحت عنوان "المؤتمر الدولي الحادي عشر لسرطان الثدي" يوم الخميس 17 أكتوبر 2019م بفندق الانتركونتيننتال- بجدة بحضور 1500 مشارك من مختلف القطاعات الصحية ويعبر عن التفاعل بين الأطباء السعوديين للأورام في المملكة وبين قرنائهم في دول العالم ، ويهدف هذا المؤتمر لمناقشة وجلب آخر التطورات في تشخيص وعلاج سرطان الثدي وكذلك فتح قنوات للتعاون بين الأطباء السعوديين والأطباء الروّاد من الخارج لعلاج مرضى السرطان وتقوية العلاقات بين القائمين لعلاج مرض السرطان وتوحيد طرق العلاج بين الأطباء في المملكة العربية السعودية وبلدان العالم المتطورة في هذا المجال وكذلك توطيد العلاقات مع الباحثين للحصول على أفضل النتائج.

و تشمل الفعاليات خلال شهر أكتوبر معارض توعوية في عدد من المراكز التجارية تشارك فيه الجهات المتخصصة في أمراض سرطان الثدي والمؤسسات التوعوية الخاصة بهذا المرض وذلك لتوعية فئات المجتمع بهذا الداء مثل مركز الياسمين مول يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019م  ، ومركز الردسي مول يوم الجمعة 25 أكتوبر 2019م ، ومركز الأندلس مول يوم الخميس 31 أكتوبر 2019م .

Last Modified

08-Oct-2019 12:14 PM