​​مركز الملك فيصل لأ​​مراض وجراحة القلب يسجل حدثا علمياً بالمشاركة في المؤتمر العالمي لجراحات القسطرة التداخلية لأمراض القلب الصمامية

​​مركز الملك فيصل لأ​​مراض وجراحة القلب يسجل حدثا علمياً بالمشاركة في المؤتمر العالمي لجراحات القسطرة التداخلية لأمراض القلب الص 
 

يترقب مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي المشاركة العالمية في المؤتمر العالمي الخاص بعمليات القسطرة التداخلية لأمراض القلب الصمامية (PICS-AICS 2019)، اليوم الخميس 6 محرم 1441هـ الموافق 5 سبتمبر 2019م ، حيث تم اختياره كمركز قلب متميز في الشرق الأوسط.

وأشارت‎ الدكتورة جميلة الرحيمي نائب رئيس مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب استشاري أمراض القلب والاشعة التشخيصية للحالات التداخلية أن مشاركة مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب أتت من خلال دعوة من القائمين على هذا المؤتمر والذي تشارك فيه عدة مراكز عالمية وإقليمية متخصصة في علاجات القسطرة التداخلية لأمراض القلب الصمامية. وأن هذه المراكز تتنافس فيما بينها في إبراز قدراتها العلاجية الأمر الذي يجعل من مشاركة مركز الملك فيصل بإمكانياته وأجهزته الطبية المتقدمة مشاركة ذات أهمية قصوى لإبراز ما يتمتع به المركز من كفاءات طبية على أعلى مستوى وخصوصاً في علاج مثل هذه الأنواع من الامراض المعقدة والنادرة. حيث يوفر المركز جميع التخصصات القلبية الدقيقة للبالغين وللأطفال على مستوى عالي من الجودة والأداء ومن أهم هذه التخصصات: معمل قسطرة القلب والذي يوفر خدمة على مدار ٢٤ ساعة لحالات جلطات الشرايين التاجية الحرجة ، خدمات كهربائية القلب، وحدة للأشعة التشخيصية التلفزيونية والأشعة المقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي، عيادات فشل القلب ،قسم جراحة القلب وقسم تخدير القلب بالإضافة الى وحدة العناية القلبية الفائقة.

​​مركز الملك فيصل لأ​​مراض وجراحة القلب يسجل حدثا علمياً بالمشاركة في المؤتمر العالمي لجراحات القسطرة التداخلية لأمراض القلب الص 
 

وأوضح الدكتور وائل القشقري استشاري قسطرة أمراض القلب التداخلية الدور الفعال لأعضاء الفريق الطبي المشارك في مثل هذه الحالات حيث سيقوم الفريق الطبي بالمركز ببث حي لعمليات قسطرة تداخلية علاجية عن طريق نقل تلفزيوني مباشر من داخل معمل القسطرة بالمركز تزامناً مع توقيت مدينة "سان دييجو" بالولايات المتحدة الأمريكية حيث ستبث الحالتين الساعه ٨:٣٠ و١٠:٣٠ مساءً على التوالي حسب توقيت المملكة. كما بين الدكتور القشقري أن الفريق الطبي يتكون من استشاريي قسطرة القلب التداخلية، استشاريي التصوير التلفزيوني التداخلي، استشاريي التخدير واستشاريي الجراحة القلبية بالإضافة إلى الطاقم المساعد بمعمل القسطرة من فنين وتمريض وما سيقدمونه من تجربة حديثة ومميزة سترسم انطباع فريد لدى الخبراء الحاضرين في المؤتمر خاصة بأن مثل هذه المشاركة تبرهن على الامكانات المتقدمة التي يتمتع بها الفريق الطبي في مركز الملك فيصل والتي ساعدت في التحول الفعلي والإيجابي لعلاج امراض القلب.

‎وقال الدكتور جميل العطا رئيس مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة أن المركز يعتبر أحد المشاريع الناجحة التي قامت بها الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني حيث تم الانتهاء من إنشاءه في عام ٢٠١٢ ميلادية بالجانب الشمالي الشرقي من مستشفى الملك خالد في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة.

وتشير الإحصائيات السنوية لمركز الملك فيصل إلى التقدم الملحوظ حيث بلغ هذا العام عدد المراجعين من مرضى القلب ما يزيد عن ١٠ آلاف مريض كما بلغ عدد الدراسات بالأشعة التشخيصية التلفزيونية والمعروفة بـ "الايكوكارديوجرام" ما يزيد عن ٩ آلاف دراسة وحوالي ١٥٠٠ حالة قسطرة قلبية تشخيصية وعلاجية.

من جهته أشاد الدكتور محمد الزهراني المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالقطاع الغربي بالنمو الملحوظ للخدمات القلبية خاصة والخدمات الطبية عامةً حيث تسعى الشؤون الصحية من خلال برامجها العلاجية والوقائية والبحثية إلى تحقيق تكامل فريد من نوعه، يرتقي بالخدمة المقدمة للمرضى إلى أعلى المستويات المهنية المتخصصة مما يعكس بشكل جلي الجهود المبذولة من القائمين في سبيل تسهيل دعم التطور الطبي المواكب لنهضة القطاع الصحي بهذا الوطن الغالي.

​​مركز الملك فيصل لأ​​مراض وجراحة القلب يسجل حدثا علمياً بالمشاركة في المؤتمر العالمي لجراحات القسطرة التداخلية لأمراض القلب الص 
 
 

Last Modified

05-Sep-2019 12:04 PM