اكتمال مشروع نظام معلومات المختبر الجديد بنجاح

مدراء الإدارات في صور جماعية لاطلاق مشروع ‏نظام معلومات المختبر الجديد باالدمام 
 

تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية‎ ‎للتحول ‏الرقمي ‏في القطاع الصحي، بما يسهم ‏في تقديم خدمات ‏صحية عالية ‏الجودة للمرضى، ‏قامت الشؤون الصحية ‏بوزارة الحرس ‏الوطني ‏بتطبيق نظام معلومات المختبر الجديد ‏ليشمل كافة ‏المنشآت الطبية ومراكز الرعاية ‏الاولية في المنظومة الصحية.‏

وتضمنت المرحلة الأولى من المشروع، والذي تم ‏تطويره ضمن نظام ‏الملف ‏الصحي الالكتروني ‏الموحد‎ ‎‏"بيست ‏كير‏‎"‎‏ إطلاق نظام معلومات ‏المختبر ‏في ‏المنطقة الوسطى والتي تشمل ‏مدينة الملك عبد ‏العزيز الطبية ‏بالرياض وجميع ‏مراكز الرعاية الصحية ‏الأولية التابعة لها وعددها ‏‏17 ‏مركزاً.‏ وكانت مدينة الملك عبدالعزيز الطبية – ‏بجدة ومراكز الرعاية الصحية ‏الأولية التابعة لها هي ‏المرحلة الثانية التي طبق فيها مشروع ‏نظام ‏معلومات المختبر الجديد.‏

أما المرحلة الثالثة شملت جميع مرافق ‏مستشفى الأمير محمد بن ‏عبدالعزيز ‏ ومراكز ‏الرعاية ‏الصحية الأولية في كلٍ من المدينة ‏المنورة ‏وينبع إضافة إلى ‏مركز الملك عبدالله ‏لغسيل الكلى بالمدينة المنورة. ‏ ومن ثم ‏ مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء ‏في ‏المرحلة الرابعة ليشمل جميع مرافق ومراكز ‏الرعاية الصحية ‏الأولية في المنطقة الشرقية. ‏

واليوم تم تدشين النظام في مستشفى الإمام ‏عبدالرحمن بن ‏فيصل بالدمام ممثلا المرحلة ‏الأخيرة، معلنة بذلك الشؤون ‏الصحية ‏بوزارة الحرس ‏الوطني إتمام تنفيذ هذا ‏المشروع الرقمي ‏المتطور ‏بما يتواكب مع التقدم الذي تشهده جميع ‏القطاعات ‏بالمملكة العربية السعودية مما يحقق ‏رؤية الوطن. ‏

وتم تدشين النظام ثم مستشفى الإمام ‏عبدالرحمن ‏بن فيصل ‏بالدمام في حفل رعاه المدير ‏الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية ‏بوزارة الحرس ‏الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد ‏العرفج، ‏وبحضور المدير التنفيذي لنظم المعلومات ‏والمعلوماتية الصحية ‏الدكتور رائد حمد الحازمي، ‏ونائب المدير الإقليمي ‏ التنفيذي ‏المشارك للخدمات ‏الطبية الدكتور طارق العمير، والمدير ‏الإقليمي ‏التنفيذي المشارك للتشغيل بمستشفى ‏الامام عبدالرحمن بن ‏فيصل بالدمام الأستاذ خليل ‏المسلم، وكذلك المدير التنفيذي ‏المشارك لنظم ‏المعلومات والمعلوماتية الأستاذ موسى ‏المطيري، ‏وبحضور نائب مدير إدارة خدمات ‏المعلومات بالدمام الأستاذ محمد ‏الاومير، ورؤساء ‏ومدراء الإدارات والأقسام ذات الصلة‎.‎

وتزامناً مع إطلاق نظام معلومات المختبر الجديد، ‏تم تجهيز مراكز ‏اتصال وتحكم متكامل ويعمل ‏فيه‎ ‎فريق دعم فني يعمل ‏على مدار الـ 24 ساعة ‏من أجل متابعة سير عمل ‏النظام وتقديم الدعم ‏اللازم لجميع مستخدمي النظام ‏في المرافق ‏الصحية. ‏

ويأتي هذا المشروع ضمن الاستراتيجية التي ‏تنتهجها ‏الشؤون ‏الصحية لتقديم أفضل الخدمات ‏العلاجية والرعاية ‏الصحية مواكبةً ‏للتطورات ‏والمستجدات ومفاهيم وتطبيقات ‏سلامة ‏المرضى ‏وتحسين الرعاية الصحية ودقة المعايير ‏في ‏منشأتها الصحية، بما ‏يسهم في تعزيز ‏ورفع ‏مستوى الجودة وتوفير أفضل الخدمات ‏الطبية. ‏

مدراء الإدارات في صور جماعية لاطلاق مشروع ‏نظام معلومات المختبر الجديد باالدمام 
 
 

Last Modified

25-Dec-2020 05:24 PM