تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
من نحن الأخبار اتصل بنا ENG

حملة التطعيم ضد الانفلونزا


حملة التطعيم ضد الانفلونزا




الهدف

زيادة الوعي و تصحيح المفاهيم الخاطئة حول لقاح الانفلونزا وتثقيف كافة افراد المجتمع وحثهم على المبادرة بأخذ لقاح الانفلونزا لتجنب الاصابة بالعدوى و الحد من انتشارها.

شعار الحدث

شعار " زيدها خطوة".

تاريخ بداية الحملة

الحملة يوم الأحد 17 أكتوبر 2021 الموافق 11 ربيع الأول 1443 وستستمر الى 1 مارس 2022 في جميع المنشئات التابعة لوزارة الحرس الوطني (المرافق الصحية، مراكز الرعاية الأولية، والوحدات العسكرية.

الفئة المستهدفة

جميع منسوبي وزارة الحرس الوطني، مع التركيز على الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات الأنفلونزا، وهي: فئات المصابين بالأمراض المزمنة كالضغط وداء السكري ومرضى القلب والكلى، والنساء الحوامل، وكبار السن، والأطفال من عمر ستة أشهر حتى خمس سنوات. كما تستهدف الحملة 100% من العاملين في قطاع الرعاية الصحية لتقليل احتمال نقل العدوى داخل المنشآت الصحية.
"ويعد مرض الإنفلونزا الموسمية من الأمراض المعدية التي لها تأثيرات صحية واقتصادية على النظام الصحي. وتقدر نسبة الإصابة السنوية بهذا المرض من 5-10% من البالغين، بينما تصل بين الأطفال إلى 30%، وتتسبب الأنفلونزا الموسمية عالمياً في 3-5 ملايين حالة مضاعفات خطيرة، وحوالي 600 ألف حالة وفاة كل عام.
ويُعدّ لقاح الإنفلونزا أفضل وسيلة للوقاية ضد الإنفلونزا ومضاعفاتها٬ ويساعد أيضًا على منع انتشار الإنفلونزا من شخص لآخر؛ حيث يتم تصنيع لقاح الأنفلونزا كل عام للحماية من ثلاث سلالات من فيروسات الإنفلونزا منها H1N1 وبما أن فيروسات الإنفلونزا متجددة فإن اللقاح يتغير كل عام تحت إرشاد منظمة الصحة العالمية مما يستدعي التطعيم سنويا.
هذا العام تم اعتماد و توفير اللقاح الرباعي الجديد الذي يحتوي على أربع سلالات من فيروسات الانفلونزا ليقدم حماية أكبر للوقاية من الإصابة، ويمكن إعطاء التطعيم لأي شخص من عمر ستة أشهر فما فوق".

الفعاليات

  1. حفل افتتاح عن بعد بمشاركة مديري إدارات مكافحة العدوى بالمستشفيات التابعة لوزارة الحرس الوطني، و ‘دارات التمريض، والرعاية الصحية الأولية.

  2. محاضرة طبية تستهدف العاملين الذين يقدمون الرعاية الصحية للفئات المعرضة للخطر؛ للتأكد من اطلاعهم على أحدث المعلومات حول تطعيم الأنفلونزا وفعاليته في تقليل أخطار المضاعفات الخطيرة بسبب الإصابة بالفيروس.

  3. مواد توعوية يتم توزيعها لمنسوبي وزارة الحرس الوطني (مدنيين و عسكريين).

  4. التنسيق لإرسال فريق طبي عسكري لجميع الوحدات العسكرية التابعة لوزارة لحرس الوطني.

  5. عربة التطعيم المتنقلة في جميع المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، بالإضافة إلى الكليات الصحية بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية و مركز الملك عبداالله العالمي للأبحاث الطبية.

​​

آخر تعديل

10/27/2021 4:08 PM

تـــــحمـــــيل